الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين ” فيدار” : يوم الأرض محطة مهمة من محطات التاريخ والنضال الفلسطيني

يحيي الفلسطينيون في الداخل الفلسطيني والشتات ذكرى يوم الأرض التي تصادف في الثلاثين من شهر آذار من كل عام لتجديد الرفض القاطع لسياسة الاحتلال الصهيوني تجاه الشعب والأرض والمقدسات.

وتعد انتفاضة يوم الأرض الفلسطيني التي فجرها أبناء شعبنا الفلسطيني في قرى الجليل والنقب والمثلث في وجه الاحتلال الصهيوني ومحاولاته المحمومة للاستيلاء على المزيد منها لإقامة مشاريعه الاستيطانية لطمس الهوية الفلسطينية والعربية والإسلامية لفلسطين ، محطة مهمة من محطات التاريخ والنضال الفلسطيني الرافضة للاحتلال وسياساته التوسعية على حساب الحقوق الفلسطينية.

وتأتي الذكرى الـ 44 في ظروف دولية استثنائية تتعرض فيها القضية الفلسطينية لأكبر محاولة سطو وسرقة تحت مسمى صفقة القرن التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية الداعم الأكبر للاحتلال الصهيوني ، والتي تستهدف مدينة القدس ومصادرة المزيد من الأراضي وتهجير سكانها وشطب قضية اللاجئين الفلسطينيين وإلغاء حقهم في العودة إلى ديارهم التي طردوا منها عام 1948.

وفي هذه المناسبة الوطنية الفلسطينية تؤكد الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار رفضها القاطع لكل المحاولات التي من شأنها المساس بالحقوق الفلسطينية ، وتدعو أحرار العالم للوقوف إلى جانب نضال وكفاح الشعب الفلسطيني الساعي إلى نيل الحرية من نير الإحتلال الجاثم على أرضه منذ قرابة الاثنين والسبعين عاما ً .

كما تتوجه بالتحية إلى أبناء شعبنا الصامد وتؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني بين الداخل والخارج رغم اختلاف الجغرافيا وتباعد المسافات، وتشدد على أن فلسطين ستبقى قبلة كل حر وشريف من ابناء امتنا العربية والإسلامية وستبقى صامدة ثابتة أمام كل مشاريع التصفية واغتصاب الحقوق مهما طال زمن الإحتلال أو تهافت البعض للتطبيع مع الاحتلال البغيض.

الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين ” فيدار”
6 شعبان 1441هـ
30 اذار 2020 م

مواضيع ذات صلة