فيدار تشارك في جمعة فجر الأمل بإسطنبول تضامناً مع القدس
المكتب الإعلامي
24/01/2020

شاركت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار اليوم الجمعة 24/01/2020 في جمعة فجر الأمل بإسطنبول التي دعت إليها جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني التركية.
وذلك بالتزامن مع حملة فجر الأمل التي أطلقها المرابطون في المسجد الأقصى احتجاجاً على الاقتحامات المتكررة للحرم القدسي من قبل قوات الاحتلال الصهيوني والمستوطنين، والقرار الإسرائيلي بإبعاد خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري ومنعه من دخوله.

حيث تجمع مئات المتضامنين من عرب واترك وجنسيات مختلفة في باحة جامع الفاتح بعد أداء صلاة الفجر وهتفوا هتافات منددة بالاحتلال الصهيوني ومؤيدة للأقصى والمرابطين.

وقال رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية “بولنت يلدريم”أمام المتضامنين “في حال تجديد قرار إبعاد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى، فإننا لن نترك الميادين، وسنتوجه للقنصليات في مدننا، ولن نقف مكتوفي الأيدي حيال ذلك”

واشار يلدريم أن “هناك حملة إسرائيلية لاستهداف صبري بسبب دعواته المتكررة للصلاة في باب الرحمة بالأقصى الذي تحاول إسرائيل الاستيلاء عليه لإكمال عمليات الحفريات عن هيكل سليمان المزعوم”

وفي حديثه لوسائل الاعلام أشاد الأستاذ محمد مشينش رئيس جمعية فيدار بمشاركة الجاليات العربية وخاصة أبناء الشعب الفلسطيني اللذين شاركوا مع عوائلهم مثبتين تلاحمهم مع أبناء شعبهم في القدس، موصلين رسالة للعدو الصهيوني بأن القدس خط أحمر لا يمكن تجاوزه مشدداً على أهمية البعد الإسلامي والعربي في دعم قضية فلسطين والقدس.

الجدير بالذكر ان الشيخ عكرمة صبري دخل الحرم القدسي المبارك اليوم الجمعة ليكسر قرار الاحتلال بإبعاده عنه ، وكانت قوات الاحتلال الصهيوني قد استدعته الأحد الماضي، وسلمته أمراً يقضي بمنعه من دخول المسجد الأقصى حتى تاريخ 25 كانون الثاني/ الجاري، وسط توقعات بتمديد الإبعاد.