مشينش لوكالة ايلكارالاخبارية

الشعب الفلسطيني مستمر في مقاومته حتى تحقيق مطالبه

المكتب الإعلامي

27/03/2019

أكد رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار” الأستاذ محمد مشينش في حديثه لوكالة إلكا الإخبارية التركية أن التصعيد الاخير في قطاع غزة ورد المقاومة الفلسطينية عليه هي إحدى نتائج حالة الاحتفان التي تسبب بها الاحتلال الصهيوني بعد تنصله من تنفيذ تفاهمات التهدئة واستمراره بحصار غزة وانتهاكاته وجرائمه الاخيرة بحق الأسرى.

وان الشعب الفلسطيني الذي يعاني منذ 70 عام مازال متمسك بحقوقه ولم ينسى ارضه وما مسيرات العودة الكبرى إلا نوع من المقاومة الذي كفلته جميع الشرائع والمواثيق الدولية ضد الاحتلال، حيث لا زال هذا الشعب يقدم عشرات الشهداء وآلاف الجرحى لتحقيق مطالبه بالحرية والكرامة.

وعن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان قال مشينش ان هذا القرار باطل لأنه منافي للتفاهمات الدولية وقرارات الأمم المتحدة وسيسقط مع قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال فهو قرار من لا يملك لمن لا يستحق وان ابناء الأمة سيستعيدون زمام المبادرة ويطردون الغزاة المحتلين من كافة الاراضي العربية المحتلة طال الزمان ام قصر.