التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين فيدار تدعو لتحقيق عودة اللاجئين ووقف الانتهاكات بحق الفلسطينيين
على أبواب الذكرى السبعين لنكبة فلسطين وتهجير سكانها الأصليين ومنع عودتهم إلى ديارهم منذ عام 1948 ورغم كل محاولات الاجتثاث والقتل والمجازر التي مارسها الاحتلال الصهيوني بحقهم حتى اليوم، يجدد الفلسطينيون العهد بالتمسك بالثوابت الفلسطينية ( الأرض – القدس – اللاجئين – الأسرى ) ويرفض كل محاولات التفريط أو التنازل عن حقوقهم التاريخية في أرضهم.
فالكيان الصهيوني المدعوم من قوى الغرب ماض في غيه وتعنته واعتدائاته على البشر والشجر والحجر، يحث الخطى جاهداً لطمس هوية البلاد العربية والإسلامية من خلال عمليات التهويد وتزيف الحقائق، فيما يتجرع الفلسطينيون مرارة اللجوء والتهجير والنكبات المتتالية في المنافي والشتات كنتيجة مباشرة للإحتلال الصهيوني الإحلالي الذي اغتصب الأرض الفلسطينية وشرد سكانها وجلب بدلا ً منهم صهاينة العالم ليسكونها تحت حجج ومزاعم واهية.
وعليه فإن الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار تدعو المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية ورفض مخالفة القرارات الدولية من قبل أي قوة عالمية ومنع نقل السفارة الأمريكية للقدس وإنهاء الاحتلال الصهيوني لفلسطين ووضع حد لمأساة اللاجئين الفلسطينيين والضغط على ” الكيان الاسرائيلي ” لوقف ممارساته القمعية والوحشية بحق الفلسطينيين ولتطبيق القرارات الدولية الداعية إلى إعادة اللاجئين الفلسطينين إلى ديارهم التي أخرجوا منها عام 1948 وما بعده.
وكذلك تدعو الدول المانحة للأونروا لتقديم الدعم المالي اللازم لاستمرار الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينين، وتهيب بالاونروا الكف عن سياسة التقليص والعمل على اجتراح الحلول اللازمة لمواصلة الدعم المقدم للاجئين على مستويات الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية وتطوير أدائها لتشمل الحماية القانونية والجسدية وتوسيع نطاق عملها لتصل إلى اللاجئين خارج مناطقها الخمسة.
وتتوجه بالنداء إلى جامعة الدول العربية لتطبيق بروتوكول الدار البيضاء ” كازا بلانكا” المتعلق بمعاملة اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية ودعوة الدول غير الموقعة عليه للتوقيع، واتخاذ الإجراءات الكفيلة لضمان وصون كرامة اللاجئين الفلسطينيين ومنحهم الحقوق الأساسية التي نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من حرية التنقل والعمل والتعبير …
وتناشد السلطة الفلسطينية أن تفتح سفاراتها وقنصلياتها أمام اللاجئين الفلسطينيين لحل أزماتهم وتذليل الصعوبات التي يعانون منها في كثير من دول العالم باعتبارها ممثلاً رسمياً لكل الفلسطينيين.
كما تتوجه بالتحية إلى أبناء شعبنا الفلسطيني الذي يقود مسيرات العودة الكبرى باتجاه بلداتهم وقراهم في غزة ودول اللجوء بصدورهم العارية التي قهرت الاحتلال وخطت طريق التحرير، وكذلك للاجئين الصامدين في منافي الأرض وتكبر نضالهم وتمسكهم بحقوقهم المشروعة وعلى رأسها حق العودة ، وتدعوهم للاستمرار بالدور البطولي الذي بدؤوه من مخيمات اللجوء حتى زوال الاحتلال وتحقيق أهدافهم بالتحرير والعودة.
انتهى
الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار
14 \ أيار – مايو \2018