التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

المكتب الإعلامي
11/5/2018
شاركت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار في التظاهرة التي شهدتها مدينة إسطنبول ظهر يوم الجمعة 11/5 والتي انطلقت من مسجد السلطان محمد الفاتح إلى حديقة “سيرجهانة”، في جمعة النفير من اجل القدس وذلك رفضا للقرار الأمريكي بنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس المحتلة، حيث ندد المتظاهرون بموقف ترامب المنحاز للاحتلال الصهيوني على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة رافعين شعارات تؤكد على إسلامية القدس ورفعت خلال التظاهرة أعلام تركية وفلسطينية وصورا للقدس والمسجد الأقصى المبارك.

وفي كلمة الأستاذ أحمد عودة رئيس مجلس أمناء جمعية فيدار شدد على قدسية ارض فلسطين وعن البعد الإسلامي لهذه القضية، كما أثنى على المتظاهرين الذين خرجوا نصرة للقدس والاقصى وفلسطين سائلاً الله ان تكون هذه الجموع قريباً في باحات المسجد الأقصى.
وأكد رئيس جمعية الإغاثة الإنسانية IHH على حق الشعب الفلسطيني بالعودة الى أراضيه وأن القدس هي قبلة المسلمين الأولى وثالث الحرمين الشريفين، كما عبر عن رفض الشعب التركي للقرار الأمريكي بنقل السفارة الامريكية الى القدس وان هذه التظاهرة هي رسالة دعم من تركيا للقدس ولمسيرة العودة الكبرى.

يشار ان جمعية الإغاثة الإنسانية IHH وجمعيات تركية دعت إلى التظاهر رفضا للاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المحتلة، يذكر ان شخصيات تركية وعربية رسمية وشعبية شاركت في التظاهرة.

وفي نهاية التظاهرة طالب المتحدثون باسم الجمعيات المشاركة الولايات المتحدة الأمريكية بالتراجع عن القرار الظالم بحق القدس والشعب الفلسطيني، وأكدوا أن القدس عاصمة فلسطين، داعين إلى دعم صمود أهالي القدس في وجه الانتهاكات الصهيونية والاعتراف الأمريكي.