التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

 

نظمت كل من الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار والمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج والحملة الدولية للتضامن مع الاسرى مهرجان العودة الجماهيري في غازي عينتاب جنوب تركيا يوم السبت 5/5/ 2018 وذلك ضمن فعاليات حملة سبعينية النكبة ودعم مسيرة العودة الكبرى والتضامن مع الأسرى.

 

تضمن المهرجان عدة كلمات حيث شدد الأستاذ محمد مشينش رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار في كلمته على تمسك اللاجئين الفلسطينيين بحقهم في العودة ورفضهم لأي صفقة تنتقص من حقوقهم. وأن اللاجئين يعبرون عن تضامنهم مع

أهلهم في غزة العزة الذين يقودون مسيرة العودة الكبرى.

بدوره وضح الأستاذ هشام أبو محفوظ نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أن المؤتمر جاء ليؤكد على الثوابت الفلسطينية وحق العودة الذي لا تنازل عنه ولا عن أي شبر من فلسطين وأننا متمسكون بالمشروع الوطني الفلسطيني. مشيرا إلى أن المجلس الوطني الفلسطيني الذي انعقد في رام الله مؤخرا لم يكن يمثل كل الفلسطينيين.

وفي كلمة الجمعيات التركية أكد أحمد توغ ممثل هيئة الإغاثة الإنسانية iHH في كلمته على حق الشعب الفلسطيني في العودة الى أراضيه المحتلة وان الممارسات الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني من قتل وحصار لن تزيد هذا الشعب إلا إصرارا على نيل حقوقه.

وقالت الأستاذة ريم الكرد في كلمة المرأة الفلسطينية ان المرأة قدمت الكثير ولازالت تقدم على طريق العودة والتحرير منذ النكبة الفلسطينية وحتى يومنا هذا.

 

فيما ألقى كلمة الأسرى، الأستاذ صالح عواد والذي تحدث عن ممارسات الاحتلال بحق الأسرى وعن صبرهم أمام جميع أنواع التعذيب، بالإضافة الى الممارسات اللاأخلاقية بحق الأسيرات.

 

يذكر أن المهرجان تخلله لقاء شاهد على نكبة فلسطين وفقرات فنية من شعر وإنشاد وعرض أفلام قصيرة عن النكبة والأسرى الفلسطينيين.

 

وفي نهاية المهرجان شكرت إدارة جمعية فيدار الحضور الكريم وقامت بتكريم الجمعيات وبعض الشخصيات المشاركة.