ضمن فعاليات سبعينية النكبة

“فيدار” تقيم وقفة تضامنية مع مسيرة العودة الكبرى في اسنيورت بإسطنبول

المكتب الإعلامي

29/4/2018

ضمن فعاليات سبعينية النكبة، نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار” اليوم الأحد 29/نيسان- إبريل وقفة تضامنية مع مسيرة العودة الكبرى في منطقة اسنيورت بإسطنبول، وسط حشد جماهيري عربي وتركي.

وتلا بيان فيدار مدير المكتب الإعلامي للجمعية الأستاذ سعيد سليمان الذي أكد على التضامن مع مسيرة العودة الكبرى التي بدأها الفلسطينيون في قطاع غزة يوم الثلاثين من آذار من هذا العام واتخذوا قرار العودة إلى الديار التي احتلها العدو الصهيوني وشرد أهلها عنها منذ سبعين عاماً.

وقالت فيدار في بيانها ان مسيرة العودة الكبرى عرت الاحتلال الصهيوني وكشفت زيف ديمقراطيته وكذب ادعائه باحترامه لحقوق الإنسان عندما كشر عن أنيابه، فأطلق الرصاص الحي على المدنيين العزل والأطفال والنساء وقتل الصحفيين.

 

وأوضح البيان ان الشعب الفلسطيني خرج في مسيرة عودته الكبرى ليعبر عن رفضه القاطع لكل مشاريع التسوية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية وشطب حق اللاجئين بالعودة إلى قراهم وديارهم التي طردوا منها على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948.

واشار سليمان في البيان ان مسيرة العودة الكبرى تأتي في ظروف صعبة يمر بها ابناء شعبنا الفلسطيني في مخيم اليرموك في سورية الذي يتعرض للقصف المتواصل منذ 19 نيسان – ابريل الجاري في ظل وجود حوالي الـ 3000 من اللاجئين الفلسطينيين المدنيين المحاصرين الذين آثروا البقاء داخل مخيمهم وتمسكوا به لما للمخيم من رمزية ودلالة على نكبة فلسطين الممتدة منذ قرابة السبعين عاما ً، فأصبحوا رهائن للإرهاب والانتهاكات التي تمارسها داعش داخل المخيم وضحايا للقصف والحصار الذي يمارسه النظام السوري من الخارج.

وأكد سليمان في البيان على دعم فلسطينيي الخارج لحراك مسيرة العودة المقاوم للاحتلال وعلى تمسكهم بحقوقهم المشروعة وأنهم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني ورافدا ً اساسيا ً من روافد مقاومته وأيقونة من أيقونات نضاله المستمر حتى دحر الاحتلال.