فيدار تنظم مؤتمرا صحفيا في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني

نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين فيدار مؤتمرا صحفيا في اسطنبول اليوم الأربعاء 18/04/2018 بالتعاون مع جمعية مظلوم در، والحملة الدولية للتضامن مع الأسرى، وتزامناً مع فعاليات سبعينية النكبة، وبحضور عدد من الصحفيين ووسائل إعلام عربية وتركية، وافتتح المؤتمر الأستاذ إبراهيم العلي الباحث في شؤون اللاجئين مُرحبا بالحضور وعُرض في بداية المؤتمر فيلم قصير عن معاناة الأسرى في سجون الاحتلال.

وقال رئيس فيدار الأستاذ محمد مشينش في البيان الصحفي الذي تلاه إن الأسرى بصبرهم وثباتهم في سجون الاحتلال؛ هم العنوان الأبرز من عناوين المقاومة الفلسطينية الباسلة، ودعا جميع أحرار العالم إلى التضامن مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الصهيوني، وإلى تجريم المحتل الغاصب، وفضح ممارساته اللاإنسانية في كافة الميادين الدولية.

كما دعا جميع الأطر الفلسطينية إلى تظافر الجهود الوطنية، وتعزيز الشراكة والتعاون، وتوحيد الجهود لأجل الأسرى، وإلى استثمار حالة التضامن العربي والغربي، وتوجيهها بما يخدم هذه القضية الإنسانية العادلة.

وأكد مشينش أن الشعب الفلسطيني وبعد 70 عاما على نكبته، ورغم مئات الألوف من المعتقلين، ورغم الألم والمعاناة؛ فهو قادر على السير في مشروع التحرير رغم كل التضحيات، مذكراً بمسيرة العودة الكبرى على حدود غزة.

وأعلن في بيانه عن سلسلة أنشطة تضامنية مع الأسرى في مختلف المناطق التركية، مبرقاً بتحية إلى جميع الأسرى المظلومين أينما كانوا.

فيما تلا رئيس جمعية مظلوم در رمضان بيهان البيان باللغة التركية، مؤكدا على دعم بلاده الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير، بالإضافة لضرورة تظافر الجهود عالمياً لنصرة قضية الأسرى الفلسطينيين.

يذكر أن جمعية مظلوم در من أبرز الجمعيات التركية التي تُعنى بحقوق الإنسان ولها العديد من النشاطات والفعاليات على الساحة الدولية.