ضمن فعاليات حملة يوم القدس الالكتروني التي أطلقها المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، نظمت الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار”،

اليوم الاحد 14/1 وقفة تضامنية مع القدس في ميدان أسنيورت بإسطنبول تحت شعار “القدس توحدنا”، شارك فيها جمع من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين بالإضافة لناشطين اتراك، ورفعت خلالها اعلام فلسطين وتركيا، ويافطات وصور للقدس، ولوحات تجسد توحد الامة تجاه هذه القضية.

وفي بيان “فيدار” أكد سعيد سليمان من المكتب الإعلامي للجمعية ، على رفض أبناء فلسطين في تركيا لقرار الرئيس ترامب بشأن القدس المحتلة، وأن هذا الاعتراف الأمريكي هو خرق واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية وتعد صارخ على الحقوق الفلسطينية وتحد سافر لمشاعر المسلمين في العالم.

وأشار سليمان إلى أن الصمت على قرار ترامب جعله يتمادى في خطواته أبعد من القدس وصولا الى التهديد بقطع المساعدات المالية عن الأونروا مما يعني شطب قضية اللاجئين ومفاقمة معاناة أكثر من 5.5 مليون لاجئ فلسطيني.

ودعت جمعية “فيدار” في بيانها الولايات المتحدة الأمريكية إلى احترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية الكافلة لحقوق الفلسطينيين.

وفي ختام الوقفة أكد الحضور أنهم سيبقون رافدا أساسيا للثورة الفلسطينية انطلاقا من ايمانهم بحقهم في فلسطين ودوروهم القادم في التحرير والعودة.