يعلن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، عن إطلاق حملة الكترونية تحت عنوان ” يوم القدس الإلكتروني” نصرة لمدينة القدس المحتلة ورفضا للقرار الأمريكي الذي اعتبرها عاصمة لكيان الاحتلال، ودعوة لاستمرار الحراك العربي والإسلامي والعالمي لأجل القدس وفلسطين، و تأكيدا على أن القدس هي قضية الأمة وأحرار العالم.
وتنطلق حملة التغريد يوم الخميس 11 يناير الساعة 6 مساء بتوقيت القدس المحتلة، على هاشتاغ #القدس_توحدنا، وستضمّ الحملة غرف تغريد حول العالم تجمع النشطاء والمؤثرين.
كما سيتبع الحملة في اليوم التالي، تحركات ميدانية تتضمّن فعاليات وأنشطة ميدانية تضامنية مع القدس في عدد من البلدان العربية والإسلامية ودول العالم.