أكد رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار” الاستاذ محمد مشينش، على أهمية التراث الفلسطيني في تعزيز الهوية الفلسطينية لما يحتويه من رموز ودلالات وطنية تاريخية، وعلى ضرورة الحفاظ عليه وحمايته من المحاولات الصهيونية المتكررة لسرقة التراث الفلسطيني التي يسعى الاحتلال من خلالها إلى طمس الهوية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال زيارة رئيس جمعية فيدار محمد مشينش مع المهندس ماجد الزير رئيس مؤتمر فلسطينيي اوروبا إلى مؤسسة جذور بمدينة صيدا في لبنان، حيث التقيا الاستاذ محمد ابو ليلى مدير مؤسسة فلسطين للتراث – جذور.

كما أبدى مشينش والزير إعجابهما بصالة جذور لما تحتويه من ادوات وملابس ومقتنيات تراثية قيمة تمثل الهوية الوطنية الفلسطينية.