التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

انطلقت في إسطنبول اليوم الثلاثاء 14/11 فعاليات المؤتمر الثاني عشر للتعاون الثقافي بين الشباب المسلم، من تنظيم مركز ” ايسام”، بهدف تبادل المعارف الثقافية والتواصل بين الشباب، حيث شارك فيه ممثلون من مختلف الدول الإسلامية حول العالم.

من جانبه الأستاذ محمد مشينش رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار”، تحدث في ورقته خلال المؤتمر عن انتهاكات حقوق الانسان بحق الشعب الفلسطيني، مستشهدا بتصريح بلفور وموقف رئيسة وزراء بريطانيا “تيريزا ماي” التي تفتخر بتصريح بلفور بعد مئة عام وأنهم كانوا سببا في قيام دولة “إسرائيل”.

كما تحدث مشينش عن انتهاكات حقوق الانسان في بريطانيا التي تدعي احترام حقوق الانسان، من خلال سرد تاريخي للتقارير الأوروبية التي تتحدث عن انتهاكات حقوق الانسان في بريطانيا.

وربط مشينش بين ما يجري في بريطانيا واستهداف الإسلام والمسلمين، مشيرا إلى نماذج من الممارسات القمعية بحق المسلمين في بريطانيا.

ونوه إلى أن السبب في كون السياسة الخارجية البريطانية منحازة للاحتلال الصهيوني على حساب الشعب الفلسطيني، والتحريض الإعلامي من قبل السياسيين والقادة الغربيين، كما قدم مشينش جملة من الحلول العملية للتصدي لهذه الممارسات من خلال المعرفة والقراءة للتاريخ الإسلامي والاهتمام بالإعلام والدراسات التخصصية.