مشينش لـ إذاعة الفجر:
فلسطينيو تركيا تربطهم علاقات جيدة مع مختلف أطياف الشعب التركي
المكتب الإعلامي
25/8/2017
أكد رئيس الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين “فيدار” الأستاذ محمد مشينش أن جمعيتهم تسعى إلى دعم قضية فلسطين وحشد التضامن التركي مع الشعب الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات الصهيونية المتواصلة وخاصة حصار قطاع غزة، والمساهمة في تقديم العلاج الطبي لجرحى فلسطين في تركيا وايصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين في القطاع من خلال التنسيق مع الجهات والمؤسسات التركية.
وأشار مشينش في حديث مع إذاعة الفجر في لبنان إلى أن جمعية “فيدار” تعمل على إيصال المعلومات الصحيحة حول القضية الفلسطينية إلى الشعب التركي حيث توجد الكثير من المفاهيم الخاطئة لدى الأتراك تسعى الجمعية لتصحيحها.
ونوه رئيس “فيدار” إلى ممارسات الاحتلال الصهيوني التهويدية في فلسطين بحق المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية، وتغير أسماء المدن من العربية الى اليهودية.
وتحدث مشينش عن الأنشطة الفلسطينية في تركيا، وما شهدته إسطنبول من مؤتمرات تعنى بالقضية الفلسطينية مثل المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، وما تقدمه البلديات التركية من دعم للفعاليات وتوفير الأماكن والخدمات المجانية لعقد الأنشطة الفلسطينية في تركية.
وأكد مشينش على العلاقات الفلسطينية الجيدة مع كافة أطياف الشعب التركي الذي يدعم الشعب الفلسطيني ويؤكد على الحقوق الفلسطينية، ونوه إلى وقوف أبناء فلسطين في تركيا إلى جانب الشعب التركي خلال محاولة الانقلاب الفاشل.
وختم رئيس “فيدار” حديثه لإذاعة الفجر حول الاحداث الأخيرة في المسجد الأقصى المبارك والإجراءات الأمنية الصهيونية ومنع الصلاة في الأقصى، ودور المكتب الإعلامي في الجمعية في إيصال أخبار الأقصى أولا بأول إلى وسائل الاعلام التركية وتصحيح المعلومات التي يروج لها الاحتلال الصهيوني في تركيا.