التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

بيان صحفي
في الذكرى الخمسين لاستكمال احتلال مدينة القدس عاصمة فلسطين وقبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم ومعراج نبيهم، وفي ظل تزايد الانتهاكات بحق المدينة المقدسة وسكانها والاقتحامات اليومية المتكررة للمسجد الاقصى المبارك والاعتداءات على المصلين والمرابطين فيه وتصاعد عمليات التهويد بشكل غير مسبوق فإننا في الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين نؤكد على مايلي:
أولا: في الذكرى الخمسين لاستكمال احتلال مدينة القدس عاصمة فلسطين التاريخية، نطالب بإنهاء الاحتلال ورد المظالم لأهلها.

ثانيا: ندين ونستنكر استغلال الاحتلال الصهيوني لانشغال الامة العربية والاسلامية عن قضيتها المركزية ومقدساتها التاريخية، من خلال تجاوزات حكومة الاحتلال الممنهجة وأبرزها تعمد استفزاز مشاعر المسلمين بانعقاد اجتماع حكومة الكيان الغاصب تحت المسجد الاقصى المبارك في شهر رمضان، عدا عن محاولات تكثيف وتطبيع اقتحامات المستوطنين لباحات الحرم الشريف بشكل يومي.

ثالثا: نؤكد على أن القدس مدينة عربية اسلامية وأن وقوعها تحت الاحتلال لا يغير شيئا من هويتها التاريخية مهما طال أمده.

رابعا: نطالب الحكومات العربية والاسلامية القيام بواجبها تجاه المدينة المقدسة والتحرك على جميع المستويات اقليميا ودوليا لوقف التهويد والتصدي للممارسات الصهيونية.

خامسا: نؤكد على دعمنا المتواصل للمرابطين في المسجد الاقصى المبارك وأهالي مدينة القدس في مواجهة الانتهاكات المتواصلة بحقهم، ودعم المقاومة المشروعة لشعبنا والتوقف عن طعنها ووسمها بالإرهاب.

سادسا: ندعو الحكومة التركية لمواجهة الممارسات الصهيونية والتصدي لمشروع تهويد القدس وإدانة جميع الاعمال العدوانية والاجراءات العنصرية من قبل حكومة الاحتلال بحق القدس وسكانها الفلسطينيين.
سابعا: نحث جميع مؤسسات المجتمع المدني والمهتمة بفلسطين، والمنظمات الدولية وأحرار العالم للتفاعل مع هذا الحدث واستمرار العمل على فضح الممارسات الصهيونية والتأكيد على اسلامية القدس والحفاظ على هويتها التاريخية.
الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين – فيدار
اسطنبول16/6/2017